الحياة في اليابان

معلومات عامة عن اليابان


السكان: يصل تعداد السكان في اليابان إلى 127240000 نسمة وتبلغ نسبة الكثافة السكانية في المتوسط 340 ساكنا لكل كلم مربع على صعيد تراب اليابان بأكمله. وبما أن الكثافة السكانية تتركز في اثنين وعشرين في المائة فقط من المساحة الكلية للبلاد فإن متوسط الكثافة السكانية الحقيقي هو حوالي 1600 ساكن لكل كيلومتر مربع. يرجع ذلك بالأساس إلى الطبيعة الجبلية الوعرة التي تتميز بها البلاد.
المناخ: يتميز مناخ اليابان بتنوعه حسب المناطق. فكما أشرنا سابقا فاليابان تمتد بشكل طولي من الشمال إلى الجنوب ما يجعل مناخها متنوعا. فالجزء الشمالي من البلاد يطول فيه فصل الشتاء كما تتساقط عليه الثلوج بغزارة بينما تشتد فيه الحرارة في الصيف. أما في وسط جزيرة هونشو فالمناخ شبه استوائي رطب يكون فيه الطقس في فصل الشتاء معتدلا مع احتمالات بتساقط الثلوج أما الصيف فرطب وحار. وفي الجنوب وعلى جزيرة كيوشو فيتميز الطقس بشتاء معتدل وصيف طويل. أما جزر أوكيناوا في الجنوب فتتميز بطقس هو الأكثر اعتدالا، فدرجات الحرارة في فصل الشتاء تصل إلى ست عشرة درجة في المتوسط ولا تنزل أبدا إلى أقل من عشر درجات. ولكل فصل في اليابان مميزاته التي يختلف بها عن الفصول الأخرى.
نظام المحافظات: في الوقت الحاضر تنقسم البلاد إدارياً إلى 47 محافظة تتضمن(تو) واحدة وهي (طوكيو تو) و (دو) واحدة وهي (هوكايدو) واثنين (فو) وهما (اوساكا فو) و (كيوتو فو).
الديانة: إن الحياة الدينية في اليابان هي حياة حافلة بالتاريخ الطويل من التفاعل بين التقاليد والعادات الدينية. وتشتمل على الـديانة الـشنتوية أو الـشينتو والـبوذيـة بالإضـافة إلى الديانة الكنفوشية والمسيحية. الشنتو هي الديانة الرئيسية الوحيدة التي يعود منشَؤها إلى اليابان، وديانة الشنتو يمكن النظر إليها من جانبين الأول على أنها عبارة عن مجموعة من الممارسات العملية والمواقف على مستوى المجتمعات المحلية، والثاني على أنها نظام ديني تام ومعروف كدين نظامي على مستوى الإمبراطورية والدولة وتعد الديانتان الشنتوية والبوذية هما الأكثر انتشارا في اليابان إلا أن أغلب اليابانيين وخاصة الشباب منهم لا يتبعون ديانة معينة. قام المبشرون المسيحيون في منتصف القرن الـ 16 بإدخال الديانة المسيحية إلى اليابان، لكن الحكومة في اليابان آنذاك قامت بتحريمها في القرن التالي وطردت جميع المبشرين. لكن أعيد إدخالها مرة أخرى إلى اليابان في الفترة ما بين عام (1868-1912). وظهر في القرن العشرين عدد كبير من الديانات الجديدة التي جذبت إليها العديد من التابعين. وتعاليم أغلب هذه الديانات يرجع أصلها إلى الديانة البوذية أو الشنتو.
الأجانب في اليابان: يبلغ عدد المواطنيين الأجانب المقيمين في اليابان بشكل دائم 1851758 شخصاً حتى نهاية عام 2002م. ويمثل الكوريون الأغلبية العظمى ثم الصينيون والبرازيليون والفلبينيون والبيروفيون. ويمثل الأجانب المقيمون في اليابان نسبة 1.45% من عدد السكان الإجمالي. جدير بالذكر أيضاً أن عدد الطلاب الأجانب الدارسين في اليابان في الجامعات والمدارس المهنية قد تجاوز الـ 100 ألف وذلك حسب تقرير العام المالي لعام 2003م كما أن أكثر من ثلثيهم صينيون.
التأمين الصحي: كافة السكان اليابانيين وغير اليابانيين لهم الحق في الاشتراك في نظام التأمين الصحي العام (kokumin kenko-hoken). وبموجب الدخول بهذا التأمين يتطلب من العضو دفع 30% من قيمة نفقات العلاج الطبي، حيث يقوم نظام التأمين بتعويض الأطباء والمستشفيات والعيادات وغيرها من المراكز الصحية مباشرة عن باقي تكاليف العلاج وفق قاعدة رسوم مقابل الخدمة التي تحددها وزارتا الصحة والعمل.
النقل: تعد منظومة وشبكة النقل في اليابان الأكثر تطورا على صعيد العالم وهي نوعان: داخلية ودولية. فبالنسبة لقطاع السكة الحديدية تعتبر شركة سكك حديد اليابان محور شبكة السكك الحديدية اليابانية، حيث تغطي حوالي 70% من إجمالي طول الخطوط. فتشمل خطوطاً داخل المدن وخدمات فرعية بين المدن وتشمل كذلك عدداً كبيراً من الخطوط المحلية. كما تقوم أيضاً بتشغيل القطار السريع (shinkansen) أو قطار الرصاصة السريع. بالإضافة إلى مجموعة شركات JR، هناك 16شركة كبيرة للسكك الحديدية وأكثر من 100 شركة صغيرة توفر خدمات نقل محلية. كما تغطي شركات الطيران اليابانية مثل JAL و ANA وغيرها عددا كبيرا من الخطوط الدولية والمحلية.

نصائح حول المعيشة في اليابان

النظام هو أساس الحياة في اليابان. لا يوجد أدنى شك في أن تطبيقك للنظام بما تحمله هذه الكلمة من معنى سوف يكون هو أساس نجاحك في التكيف مع سلوكيات الحياة والدراسة في اليابان.

عليك منذ يوم وصولك أن تنظم يومك المزدحم بالكثير من الأعمال في اليابان لكي تستطيع الوصول إلى هدفك المرجو. فعلى سبي المثال، الانضباط في مواعيد النوم والاستيقاظ وتناول الطعام والحضور هي أشياء قد تكون بسيطة في ظاهرها لكنها في حقيقة الأمر أشياء في غاية الأهمية من أجل التكيف مع طبيعة الحياة في اليابان.

عليك مراجعة معلوماتك الدراسية، خاصة بالنسبة للمبتعثين المقبلين على التخصص في المواد العلمية (الرياضيات والفيزياء والكيمياء والأحياء). ذلك لأن دخول الجامعات اليابانية يعتمد بدرجة كبيرة على مدى قدرتك في تحصيل تلك المواد بشكل جيد. إضافة إلى مدى قدرتك على إجادة اللغة اليابانية. لذا عليك ألا تنسى إحضار بعض من المراجع الدراسية والكتب الخاصة المعنية بشرح تلك المواد والتي كثيراً ما ستحتاج للرجوع إليها أثناء فترة الإعداد اللغوي بمعاهد دراسة اللغة.

تحرص الكثير من الجامعات اليابانية على اندماج الطلاب الأجانب ليس فقط مع الجامعة والنظام الدراسي ولكن أيضا مع المجتمع وثقافته فتخصص بعض البرامج الثقافية من أجل احتكاك الطالب بالثقافة اليابانية والتقاليد مما يساعد على اتساع آفاقه ومداركه. كما تجري أنشطة لتعرف اليابانيين على الثقافات المختلفة لتجاوز فجوة اختلاف الثقافات وتقريب الشعوب المختلفة من خلال مبتعثي الدول المختلفة.

من أجل حياة مريحة في اليابان

تعرف اليابان على أنها من بين الدول الأغلى معيشة في العالم، إلا أن تكاليف المعيشة مناسبة جدا مقارنة بدخل الفرد. وإليكم بعض الأمثلة عن أسعار المواد الغذائية وبعض السلع والخدمات الأخرى:
أمثلة عن أسعار المواد:

كيس أرز حجم 5 كلغ: 2100 ين تقريبا (حوالي 22 دولار أمريكي)
علبة حليب حجم 1 لتر: 190 ين تقريبا (حوالي 1.9 دولار أمريكي)
كيلو تفاح: 450 ين تقريبا (حوالي 4.5 دولار أمريكي)
سيارة الأجرة: 700 ين (7 دولارات تقريبا) 2 كلم تضاف إليها 80 ين/270 متر

كما أن شبكة القطارات تعد من أكثر شبكات العالم تطورا وتربط بين جميع أنحاء اليابان وبأسعار في متناول الجميع.

والين هي عملة اليابان وتشمل أربع أوراق نقدية فئة 10000 ين وفئة 5000 ين وفئة 2000 ين وفئة 1000 ين. وكذلك ست فئات من النقود المعدنية فئة 500 ين وفئة 100 ين وفئة 50 ين وفئة 10 ين وفئة 5 ين وفئة 1 ين. يمكنكم الدفع باستخدام بطاقات التأمين إلا أن الدفع نقدا هو الأكثر شيوعا في اليابان.

المواد الممنوع قانونيا إحضارها إلى اليابان

  • الكتب والرسوم والمنحوتات وأي مادة من المحتمل أن تضر بالأمن العام أوتخدش الأخلاق وتشمل المواد الإباحية أو غير الأخلاقية.
  • المواد التي تنتهك حقوق الملكية الفكرية.
  • الأشياء التي يجب إعدادها قبل المرور عبر التفتيش الجمركي هي: حقائبك وجواز سفرك واستمارة الإعلان الجمركي.

نصائح عند الوصول إلى اليابان

ننصحكم بأن تحتاطوا بما يعادل 3000 دولار أمريكي، ويفضل أن يكون بحوزتكم ين ياباني أيضاً للطوارئ، نظراً لأن فتح الحسابات البنكية يستغرق حوالي ثلاثة أسابيع.

لا ينصح بتحويل العملة في المطار، وينصح بتحويلها سلفا أو القيام بذلك فيما بعد في أحد مراكز الصرافة لاحقا.

ننوه عنايتكم إلى أنه من الصعب جداً العثور على أماكن لتحويل الريال السعودي في اليابان، ويفضل إحضار الدولار أو اليورو.

تعبئة الاستمارات اللازمة لدخول اليابان بما فيها الاستمارات النقدية تعئبة كاملة.

عدم إحضار أية برامج حاسوب غير مصرح بها والحرص على عدم احتواء الجهاز على مواد غير لائقة.

التعامل مع اليابانيين

لكي تربط علاقات طيبة مع الجيران والعيش حياة مريحة في اليابان من المهم جدا الالتزام بقواعد الحياة اليومية مثل رمي القمامة. قد تجد بعض العادات عند اليابانيين غير معتادة بالنسبة لك، حاول التحدث مع جيرانك وحاول قدر المستطاع أن تفهم القواعد والعادات المحلية.


 

سيرة المؤسس

سيرة خادم الحرمين الشريفين

وكالة الأنباء السعودية

وزارة التعليم

بوابة الطلبة المبتعثين

يوم المهنة ٢٠١٧م

القناة السعودية

الدراسة في اليابان

حساب الملحقية على Line

قاموس المصطلحات العلمية

الاسبوع العلمي الثقافي في أوساكا

ملتقى الابتكار الاول في اليابان