لغة الدراسة

ما هي لغة الدراسة وهل اليابانية صعبة؟

اللغة اليابانية هي اللغة الرسمية للدراسة في المرحلة الجامعية، على العكس من مرحلة الدراسات العليا التي يسمح فيها بالدراسة باللغة الإنجليزية. وقد تم استحداث مجموعة من برامج الدراسات العليا باللغة الإنجليزية في عدد من الجامعات اليابانية.

لذا فعلى من يرغب في الدراسة بالمرحلة الجامعية في اليابان أولا دخول برنامج اللغة المكثف والتمكن من اللغة اليابانية بقدر يسمح له بالدراسة في الجامعة والتخرج منها. وينصح طلاب الدراسات العليا كذلك بدراسة اللغة اليابانية ولو لفترة وجيزة ليتمكنوا من الحياة بسهولة في اليابان ولتسهيل التواصل مع الشعب الياباني.

وفيما يتعلق باللغة اليابانية فيمكن أن يطلق عليها السهل الممتنع. فاللغة اليابانية (日本語) وتنطق «نيهون غو» ينطق بها أكثر من 126 مليون نسمة. وتكتب اليابانية بطريقتين من اليسار إلى اليمين ومن الأعلى إلى الأسفل. ولا يعد النطق في اليابانية مشكلة فلغتنا العربية بأصواتها العديدة والمتميزة تسهل على الدارس العربي هذه القضية، وكذلك قواعد اللغة اليابانية تعد سهلة نسبيا.


بعض العبارات والجمل اليابانية
وهناك نظامان للكتابة في اللغة اليابانية. نظام الكانجي ونظام الكانا.

الكانجي: هي رموز مأخوذة من اللغة الصينية قبل الحرب العالمية الثانية وكان عددها يفوق الأربعين ألف رمز، لكنها تقلصت ليصل عدد الرموز الأساسية إلى حوالي الألفين.

نظام الكانا: وهو النظام الثاني وينقسم إلى قسمين:

  1. قسم الهيراغانا: وهي أحرف لكتابة الكلمات القواعدية بالإضافة إلى الكلمات من أصل ياباني عوضا عن الكلمات من أصل صيني.
  2. قسم الكاتاكانا: وهي حروف ذات أشكال مختلفة عن حروف الهيراغانا لكنها تلفظ مثلها تماما وتستعمل عادة لكتابة الكلمات من أصول غير يابانية وأغلبها الكلمات الدخيلة من اللغات الأجنبية.

وتتكون الجمل في اللغة اليابانية من حروف الكانجي وحروف الهيراغانا بصورة أساسية، وأحيانا حروف الكاتاكانا.



 

سيرة المؤسس

سيرة خادم الحرمين الشريفين

وكالة الأنباء السعودية

وزارة التعليم

بوابة الطلبة المبتعثين

يوم المهنة ٢٠١٧م

القناة السعودية

الدراسة في اليابان

حساب الملحقية على Line

قاموس المصطلحات العلمية

الاسبوع العلمي الثقافي في أوساكا

ملتقى الابتكار الاول في اليابان