2018/02/17
 
17/09/2017

في إطار أنشطتها التفاعلية مع المجتمع الياباني، الملحقية الثقافية تستضيف حلقة نقاشية حول مفهوم المنتجات الحلال

image3

في إطار أنشطتها التفاعلية مع المجتمع المحلي الياباني وتعريفها بالثقافة العربية والإسلامية استضافت الملحقية الثقافية يوم الثلاثاء 22 أغسطس 2017 الموافق لـ 30 ذو القعدة 1438هـ أعضاء من الجمعية اليابانية لأعمال قطاع الحلال وعددا من ممثلي شركات قطاع تعليب المنتجات الغذائية والمنتجات الخزفية والزجاجية وذلك بناء على طلبهم.

ونظرا لأهمية المكانة التي تحظى بها المملكة العربية السعودية باعتبارها مركزا للعالم الإسلامي حيث إنها تحتضن قبلة المسلمين، المسجد الحرام، ومسجد الرسول صلى الله عليه وسلم وأيضا لمكانتها الاقتصادية حيث إنها عضو في منظمة مجموعة العشرين والسوق الأكبر بين الدول العربية، تنتاب الكثير من الشركات اليابانية الراغبة في ولوج هذا القطاع الرغبة في معرفة آراء السعوديين بهذا التوجه الياباني ومدى مناسبة المنتجات اليابانية الحلال لمعيشتهم اليومية.

وقد شارك في الاجتماع الملحق الثقافي البروفيسور خالد الفرحان وعدد من منسوبي الملحقية للإجابة عن أسئلة الجانب الياباني المتعلقة بصناعة الحلال في اليابان ومدى مناسبة المنتجات والخدمات للمسلمين والعالم الإسلامي بشكل عام.

وفي بداية اللقاء قدم عرض مختصر عن بدايات صناعة الحلال وتطورها في اليابان ومستقبل هذه الصناعة الواعدة والأفكار اليابانية لتطوريها. ثم دار حوار متنوع بين الطرفين حول صناعة منتجات الحلال.

ima3

وأكد الملحق الثقافي على دور القطاع الخاص الياباني في تعزيز العلاقات الثقافية والتجارية بين اليابان والعالم الإسلامي بشكل عام والمملكة العربية السعودية بشكل خاص في إطار تفعيل “رؤية السعودية اليابان 2030″ الرامية لتحقيق شراكة اقتصادية شاملة بين البلدين.

ومن جانبه أعرب السيد كيغو ناكاغاوا الباحث والمستشار بالجمعية اليابانية لأعمال قطاع الحلال عن شكره للملحقية الثقافية على استضافة هذه الحلقة النقاشية وقال إن النقاش كان ثريا وبناء وأن الحضور الياباني تعرف على الأسس التي ينبغي الاستناد إليها والمؤسسات التي ينبغي التوجه إليها لتوسيع معرفتهم حول مفهوم الحلال عند المسلمين بشكل عام. وأضاف بأن الشيء الأهم الذي خرجنا به من هذا الحوار هو أهمية فهم اليابانيين للإسلام بشكل صحيح.

الجدير بالذكر أن اليابان تستهدف جذب 20 مليون سائح تقريبا بحلول عام 2020 بالتزامن مع انعقاد دورة طوكيو للألعاب الأولمبية بعدما حققت رقما قياسيا في جذب السياح الأجانب بلغ 10 ملايين سائح في العام 2013م.

كذلك تبذل الجامعات اليابانية جهودا حثيثة لتسهيل مسيرة الطلاب المسلمين الدراسية في اليابان، فقد بدأت نحو 19 جامعة بالفعل بتقديم الأكل “الحلال” في مطاعمها وتوفير غرف للصلاة للطلاب المسلمين لديها لجذب المزيد منهم.

 

سيرة المؤسس

سيرة خادم الحرمين الشريفين

وكالة الأنباء السعودية

وزارة التعليم

بوابة الطلبة المبتعثين

يوم المهنة ٢٠١٧م

القناة السعودية

الدراسة في اليابان

حساب الملحقية على Line

قاموس المصطلحات العلمية

الاسبوع العلمي الثقافي في أوساكا

ملتقى الابتكار الاول في اليابان